أم تتزوج من طفل ربته

شارك هذا:


تروي سيدة أن زوجها قد توفي وهي في السادسة والعشرين من عمرها وأن المرحوم أجرى فحوصات طبية  بينت أنه غير قادر على انجاب الأبناء لذلك قررا هو وزوجته التي أحبا بعضهما البعض ولم يقرروا الانفصال أن يتبنوا ابناً من الأبناء الأيتام وأن يربونه ويعتنوا به وكانه ابنهم ...

وبدأت تلك السيدة مشوار تربية الطفل وعندها أصبح عمر السيدة ال 32 من عمرها 
توفي الزوج اثر جلطة دماغية حادة مفاجئة . فواصلت تلك السيدة التي ورثت عن
 زوجها مبلغاً كبيراً من المال مشوار عهد قطعته مع زوجها بتربية ذاك الطفل الذي 
أصبح بمثابة الابن والاخ والزوج الحامي لها  وعندما عرف اقرباء ذاك الطفل بمكان 
وجوده وتربيته ومع اقتراب عمره من ال 16 لذاك الطفل جاء احد أعمامه وأراد أن
 يأخذه إلى مدينتهم البعيدة التي تبعد عن مكان سكن هذه السيدة الأرملة فجن جنونها فهي لم تتخيل  يوماً أن تفقد هذا الطفل الذي اعتنت به وعاش في حضنها ابناً غالياً ماذا تفعل

 والعم يقول ان بقاؤه معها غير جائز لكونه ليس من محارمها وهنا بدأت السيدة تفكر 
وتفكر كيف لها ان تضع طريقة كي يقبل فعرضت بناء غرفة خارجية للطفل على أطراف
 شقتها الفاخرة ليعيش بجانبها وهنا رفض العم مرة أخرى قررت أن تتزوج من الطفل وأن تعطي
 عمه الذي كان يعاني سوء أحوال اقتصادية مبلغاً كبيراً من المال الذي قبل بهذا العرض 
وتقول السيدة أنها فعلت ذلك بدافع عدم ابتعاد الطفل عنها وانها لا تتخيل أن يتركها يوماً ما .

شكرا للمتابعة .

شارك هذا:
Reactions:

قصص وعبر

اضف تعليق: