قصة واقعية عن العنصرية ضد السود أثناء رحلة بالطائرة

شارك هذا:


امرأة بيضاء تجلس بجانب رجل أسود بالطائرة وكانت متضايقة جدا من هذا الوضع...
لذلك إستدعت المضيفة وقالت لها : من الواضح أنك لا ترين الوضع الذي أنا فيه ، لقد أجلستموني بجانب رجل أسود ، وأنا لا أوافق أن أكون بجانب رجل مقرف ، يجب أن توفروا لي مقعدا بديلا
قالت لها المضيفة وكانت عربية الجنسية: إهدئي يا سيدتي ، كل المقاعد في هذه الرحلة ممتلئة تقريبا
لكن دعيني أبحث عن مقعد ....خال .
غابت المضيفة لمدة دقائق ثم عادت وقالت لها :
سيدتي ، كما قلت لك ، لم أجد مقعدا واحدا خاليا في كل الدرجة السياحية
لذلك أبلغت الكابتن ، فأخبرني أنه لا يوجد أيضا أي مقاعد شاغرة في درجة رجال الأعمال
لكن يوجد مقعد واحد خال في الدرجة الأولى الممتازة
وقبل أن تقول السيدة أي شيء، أكملت المضيفة كلامها ليس من المعتاد في شركتنا أن نسمح لراكب من الدرجة السياحية أن يجلس في الدرجة الأولى الممتازة
لكن وفقا لهذه الظروف الإستثنائية
فإن الكابتن يشعر أنه من غير اللائق أن نرغم أحدا أن يجلس بجانب شخص مقرف لهذا الحد لذلك ...!
وإلتفتت المضيفة نحو الرجل الأسود
وقالت : سيدي ، هل يمكنك أن تحمل حقيبتك اليدوية
وتتبعني ، فهناك مقعد ينتظرك في الدرجة الأولى الممتازة !!!!
في هذه اللحظة وقف الركاب المذهولين الذين كانوا يتابعون الموقف منذ بدايته وصفقوا بحرارة للمضيفة
لتأديبها الغير مباشر للسيدة البيضاء
مخلوقون من " نطفة "
وأصلنا من " طين "
وأرقى ثيابنا من " دودة "
وأشهى طعامنا من " نحلة "
ومرقدنا " حفرة. تحت الأرض
فلماذا نتكبر!!
شارك هذا:
Reactions:

قصص وعبر

اضف تعليق: