هذه هي أسباب وراء إحتفالات أبناء الحسيمة بعد هزيمة المنتخب المغربي ضد منتخب الفراعنة

شارك هذا:
إحتفالات أبناء منطقة الحسيمة التي تقع في أقصى شمال المغرب يوم الأحد الماضي بعد هزيمة المنتخب المغربي على حساب منتخب الفراعنة لم تأتي بالصدفة و إنما توجد أسباب خطيرة وراء هذه الإحتفلات.




حيث عبر أحد أبناء المنطقة قائلا "خروجنا إلى الشارع لم يأتي للاحتفال بفوز المنتخب المصري بل أتى ردا على الاستفزازات التي قام بها بعض المحسوبين على المخزن إزاء ساكنة الحسيمة من سب و شتم عندما خرجوا بسيارات مشبوهة بعد فوز المغرب على ساحل العاج"



وفي وقت سابق تداولت بعض المواقع عبر الأنترنيت عقب فوز المنتخب المغربي على نظيره ساحل العاج مجموعة من الفيديوهات  التي توضح الاستفزازات الخطيرة ضد أبناء الحسيمة من طرف عناصر الشرطة التي كانت ترتدي زي مدني .
مرة أخرى يتأكد بالملموس أن هناك مجموعة من الفاسدين يحاولون ما أمكن خلق روح التفرقة بين مكونات المجتمع المغربي . خاصة بمنطقة الريف ، ظنا منهم أنه بهذا الأسلوب ستنجح أفكارهم المسمومة التي تحث على العنصرية الغربية وتريد زعزعت أمن و استقرار المغرب و المغاربة على حد سواء ، سيظل المغرب بإذن الله و على مر التاريخ مجتمع عريق متعدد الروافد و الإنتماءات و الأعراق و متسامحا و متماسكا .
شارك هذا:
Reactions:

أخبار الرياضة

اضف تعليق: