فنار الإسكندرية ، إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة

شارك هذا:

فنار الإسكندرية ، أو ما يسمى منارة الإسكندرية

تعتبر منارة الإسكندرية هي أول منارة في العالم.حيث بدأ عمل بنائها في عام 290 قبل الميلاد ، واستغرق ذالك عشرين عاما لإكمالها .كانت منارة الإسكندرية في ذاك الوقت من أطول المباني في العالم بعد الهرم الكبير .وكان موقعها على طرف شبه جزيرة فاروس .تم إنشاء هذه المنارة لمساعدة السفن التجارية المحملة بالبضائع التي كانت ترسو على ميناء الإسكندرية الذي كان يشهد في تلك الفترة إزدحاما شديدا .


منارة الإسكندرية ألحق بها أضرار عديدة بسبب الهزات الأرضية و أصبحت في نهاية المطاف خرابا مهجور . و في عام 1994 تم إكتشاف بعض من بقايا المنارة في الميناء الشرقي للإسكندرية من قبل عالم أثار فرنسي .

كان بطليموس سوتر حاكم مصر هو الذي قرر بناء منارة الأسكندرية لإرشاد البحارة في الميناء. لكن للإسف لم يتمكن الإسكندر الأكبر من رؤية هذا البناء الجميل في مدينته الإسكندرية إذ توفى في 323 قبل الميلاد.  كانت المنارة بطول يصل إلى حوالي 450 قدم ، ولها شكل مربع عند القاعدة والقمة كانت دائرية الشكل ،حيث إستخدمت كتل الحجر الجيري مع الرصاص المنصهر لبناء المنارة لتستطيع الصمود في وجه أقوى الأمواج ، و كان للمنارة سلم دائري في الأعلى ، و كان هناك مرآة منحنية ضخمة تعكس الضوء خلال النهار, بينما في الليل تكون هناك شعلة على قمة المنارة ، يمكن رؤية ضوء المنارة من على بعد يصل إلى 35 ميلا ، تقول مصادر غير مؤكدة أن المرآة التي تعكس الضوء كانت تستخدم أيضاً لكشف وحرق سفن الأعداء .في  العامين 1303 و1323 م تضررت المنارة بشكل كبير بفعل زلزاليين .على الرغم من أن المنارة قد نجت من حوالي 22 زلزال إلا أنها تدمرت تماما من زلزال عام 1375 م.
في يومنا هذا قد يكلف بناء مثل هذه المنارة حوالي ثلاثة ملايين دولار . ويعتقد أن المنارة تم بنائها من كتل حجرية ،
شارك هذا:
Reactions:

عجائب العالم

هل تعلم

اضف تعليق: